وراء العقبات: عشية يوم المحرقة

تاريخ:
7.4.21

غزت جيوش ألمانيا النازية مناطق الاتحاد السوفييتي في حزيران\يونيو 1941. حدِّد مصير يهود غاليسيا الشرقية ويهود غاليسيا الغربية معًا وأعطيت الإشارة لبدء عملية القضاء على الجالية اليهودية التي ضمت ما يقارب مليون نسمة. تم تجويع اليهود في الجيتوهات، قتلوا في الآبار وأرسِلوا للقتل في معسكرات الإبادة بلجتس، سوبيبور، وأوشفيتز-بيركيناو - وأصبحت الجالية اليهودية البالغة من العمر ألف عام مجرد ذكرى غامضة.

عشية يوم المحرقة، يحاول مركز بتسلئيل لبحث تعبيرات المحرقة البصرية بالتعاون مع متحف يهود غاليسيا في كراكوف إلقاء نظرة على تاريخ هذه الجالية، واتباع عدسة المصورين البولنديين الذين وثقوا أعقاب اليهود على مدى ثلاث فترات: قبل، وأثناء وما بعد المحرقة. سيدير الأمسية مدير متحف يهود غاليسيا، السيد ياكوب نفاكوبسكي.

يوم الأربعاء | 7.4.21 | 20:00

الجولة ستقام باللغة الانجليزية

لينك للانضمام https://us02web.zoom.us/j/87327313958

للدعوة